الرئيسية / أمراض / العظام / النقرس – داء الملوك- أسبابه وطرق علاجه

النقرس – داء الملوك- أسبابه وطرق علاجه

بواسطة : Nourhan Samy

يتميز النقرس داء الملوك بوجود ألام شديدة على فترات متكررة وإحمرار للمفصل المصاب وغالبا تبدأ المعاناة من إصبع القدم الكبير. يعتبر داء النقرس جزء من التهاب المفاصل المحتمل أى شخص أن يصاب به. ولكن الرجال أكثر عرضه للإصابة بهذا المرض ويمكن للمرأة أن تصاب به ولكن بعد فترة انقطاع الطمث.

تحدث ألام المفاصل فجأة وخاصة أنها تجبر الشخص على الاستيقاظ فى منتصف الليل مع إحساس بوجود نار مشتعلة فى إصبع القدم الكبير وقد لا يحتمل وجود ورقة على المفصل!. وبالرغم من ذلك يسهل علاج داء النقرس حيث هناك عدة طرق لتقليل عوامل الخطورة التى تزيد من فرصة الإصابة.

gout11

 أعراض داء الملوك

تحدث أعراض النقرس فجأة خاصة فى منتصف الليل دون سابق إنذار. تتضمن هذه الأعراض:

  • ألم شديد فى المفصل:

يتركز ألم النقرس فى مفصل إصبع القدم الكبير ولكنه يمكن أن يحدث فى مفاصل القدم، الركبة أو اليد. تزداد شدة الألم فى أول ساعات الإحساس بالألم فى خلال أول 4 إلى 12 ساعة من بداية الألم.

1450716587617

  • وجود إلتهاب وإحمرار.

  • حركة محدودة للمفاصل : 

تقل حركة المفصل كلما زادت شدة النقرس.

أسباب داء الملوك

يتمحور حدوث النقرس حول تراكم بللورات من مادة اليوريا فى المفاصل ومن هنا ينتج الألم. هذه المادة يتخلص منها الجسم عن طريق الكلى واكن إذا زاد مستواها فى الدم لا تستطيع الكلى التخلص منها بسهولة وتتراكم فى الجسم على شكل بللورات خاصة حول المفاصل.

العوامل التى تزيد من فرصة الإصابة بالنقرس

هناك عدة عوامل تويد من تراكم بللورات اليوريا فى الجسم :

  • الحمية الغذائية :

تناول كميات كبيرة من اللحوم، المأكولات البحرية، السكريات أو الكحوليات يزيد من مستوى حمض اليوريك ومن هنا تتراكم البللورات.

  • وجود تاريخ عائلى .

  • الجنس والسن :

تنتشر الإصابة بالنقرس بين الرجال أكثر من السيدات التى تزيد فرصة التعرض للمرض بعد فترة انقطاع الطمث. ويكون معظم المصابين بداية من الثلاثين من العمر حتى الخمسين.

  • السمنة :

عند زيادة الوزن يزيد الجسم من إنتاج اليوريك أسيد ويصعب على الكلى التخلص منه.

  • بعض الأمراض المزمنة :

إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم أو السكرى أو أمراض القلب والكلى يمكن أن يزيد من فرصة الإصابة بالنقرس.

مضاعفات داء الملوك

  • تكرار الإصابة بالمرض: 

بعض المصابين لا تظهر لديهم أعراض النقرس ولكن أخرين تتكرر لديهم أعراض المرض وهنا يتم تناول أدوية تقلل من تكرار هذه النوبات. ويجب ألا يتم إهمال هذه النوبات حتى لا يحدث تأكل للمفاصل.

1450716586014

  • حصوات فى الكلى :

تراكم بللورات اليوريا يمكن أن تزيد من فرصة تكوين حصوات خاصة فى الكلى. ولكن المواظبة على الأدوية تقلل تكوين هذه الحصوات.

تشخيص داء الملوك

ليتم التشخيص  يقوم الطبيب بطلب عدة فحوصات:

  1. فحص السائل الموجود فى المفصل .
  2. فحوصات الدم .
  3. أشعة سينية ومقطعية.

كيف يتم علاج النقرس؟

يعتمد علاج النقرس على حالة الشخص المصاب به. ولكن يتضمن العلاج طريقين:

  • أدوية تعالج نوبات النقرس:

  1. مضادات الالتهاب غير السترودية.
  2. الكولشسين.
  3. الكورتيزون.
  • أدوية تقلل مضاعفات النقرس:

  1. أدوية تمنع إنتاج اليوريك أسيد.
  2. أدوية تمنع تحرك اليوريك أسيد.

كيف نحمى أنفسنا من الإصابة بالنقرس؟

1450716605489

لمعالجة حالات النقرس يتم تناول الأدوية السابق ذكرها لكن هناك عدة تعليمات يجب إتخاذها لكى نقلل من فرصة الإصابة ونقلل مضاعفات المرض إذا حدث:

  1. تجنب تناول الكحوليات والتقليل من السكريات .
  2. تقليل تناول طعام غنى بمادة البيورين purines التى تزيد من إنتاج اليوريك أسيد وهذه المادة موجودة فى اللحوم والمأكولات البحرية.
  3. ممارسة الرياضة بإنتظام والحفاظ على وزن مثالى.

لماذا يحذر الأطباء المرضي المصابين بالنقرس من الافراط في تناول اللحوم !

لان مصادر حمض ( اليوريك )  نوعان :
1- مصادر خارجية: الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من مادة (البيورين) مثل اللحوم والكبد والكلى والبنكرياس،
2- مصادر داخلية: تنشأ عن التمثيل الغذائى (للبيورين) الموجودة فى أنوية الخلايا.

 

وللتأكيد النقرس واحد من أكثر أمراض التهاب المفاصل ألماً وهو يصيب الرجال أكثر من النساء.
إذا لم يعالج النقرس سريعاً فإنه يمكن أن يؤدي إلى هجمات مؤلمة ويمكن أن يسبب عجزاً وحصيات كلوية.إن التغيير المدروس للنظام الغذائي أمر مهم يماثل في أهميته أهمية تناول الأدوية التي تقي من النقرس. كما انه يمكن في أكثر الأحيان معالجة النقرس ووقف تقدمه بنجاح و ذلك بالحمية و استخدام بعض العلاجات المناسبة.

 

 

عن في العضل

فريق من المتطوعين من الأطباء وخريجي وطلبة الكليات المختلفة, مهتمين بنشر الوعي الصحي في المجتمع ومحاربة الجهل والشائعات الخاطئة البعيدة كل البُعد عن الحقائق المثبتة علمياً. بدأت الفكرة بفريق مكون من خمسة أشخاص فقط, وعلي مدار عام كامل وصل عدد المتطوعين بالفريق إلى 60 متطوع ومتطوعة, وأكثر من مليون مشاهد لأعمالنا المستمرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*