الرئيسية / أمراض / المسالك البولية والتناسلية / تأثير مرض السكر على الكلى – كيف نقى أنفسنا ؟

تأثير مرض السكر على الكلى – كيف نقى أنفسنا ؟

بواسطة : Nourhan Mohiy

تؤثر الإصابة بمرض السكرى سواء النوع الأول أو التانى لفترة طويلة على أعضاء الجسم المختلفة ولكن من أشهر هذه الأعضاء وأهمها هى الكلى. تتأثر وظائف الكلى لتصل إلى حدوث خلل فى تنقية الجسم من المواد الواجب إخراجها من الجسم.

تحتوي الكلى  على ملايين من المجموعات الصغيرة من الأوعية الدموية التى تقوم بعملية تصفية وتنقية الدم من النفايات. فإن تم إلحاق أضرار بهذه الأوعية الدموية بسبب مرض السكرى قد يؤدي إلى الفشل الكلوي وهنا قد يحتاج المريض  إلى الغسيل الكلوي أو عملية زرع الكلي، ولذلك مرضى السكرى عليهم متابعة وظائف الكلى عن طريق إجراء فحوصات باستمرار.

ما هى العوامل التى تزيد من تأثير السكر على الكلى ؟

يلحق الضرر بالنفرونات التى تعتبر العامل الرئيسى القائم على وظائف الكلى عند الإصابة بمرض السكر لفترة طويلة، تبدأ البروتينات الهروب من الجسم لتجد طريقها إلى البول والذى يسمى ظهور الزلال فى البول وهذا الخلل يحدث قبل ملاحظة أعراض تضرر الكلى ككل على المصاب.

ولكن هذا الضرر يظهر بصورة سريعة على عدة أشخاص :

  1. مستوى السكر غير منتظم لفترة .
  2. ارتفاع ضغط الدم .
  3. الإصابة بمرض السكرى من النوع الأول قبل سن العشرين.
  4. وجود تاريخ عائلى للإصابة بالسكر أو مشاكل الكلى.
  5. إذا كان المصاب مدخنا.

الأعراض الناتجة عن تأثير مرض السكر على الكلى ووظائفها

المراحل المبكرة من تضرر الكلي في كثير من الأحيان لا تسبب أعراض ملحوظة، ولكن تبدأ المعاناة بعد فترة من الزمن ومن أهم الأعراض التى تظهر :

  • الشعور بالتعب.
  • فقدان الشهية.
  • صداع.
  • حكة وجفاف الجلد.
  • الغثيان و القيء.
  • حدوث تورم في الذراعين والساقين .

كيف يظهر تأثير السكر على وظائف الكلى ؟

  1. يعتمد الأطباء على فحوصات الدم والبول لتشخيص تأثير السكر على الكلى من عدمه.
  2. قياس مستوى الكرياتينين في الدم حيث التخلص منه معتمد على الكلى.
  3. يظهر فى البول بعض البروتينات التى تنم على سماح الكلى بنزولها فى البول.
  4. قياس ضغط الدم لمعرفة مدى ارتفاعه لشدة ارتباطه مع المرض .
  5. أخذ عينة من الكلى لمعرفة إلى أى مدى تأثرت الكلى .

كيفية التعامل مع تأثير مرض السكر على الكلى

عند اكتشاف إصابة الكلى فى مراحلها الأولى هنا يتم التعامل لتقليل الضرر الناتج بالعلاج وكلما تواجد كميات كبيرة من البروتين فى البول كلما قلت فرصة إنقاذ الكلى .

ولكى يتم إنقاذ الكلى يجب مراعاة عدة تعليمات:

  • تجنب ضغط الدم المرتفع
  1. أن يكون ضغط الدم أقل من 130/80 .
  2. المواظبة على أدوية خفض ضغط الدم المرتفع.
  • التحكم فى مستوى السكر فى الدم
  1. تناول النظام الغذائى الصحى.
  2. المواظبة على الرياضة وعمل التمرينات.
  3. فحص مستوى السكر فى الدم وتسجيل النتيجة لاكتشاف مدى تأثير الطعام والرياضة عليه.
  • قبل عمل أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسى يجب تبليغ الطبيب أن الشخص مصاب بالسكرى حتى لا يلحق الضرر بالكلى بسبب الصبغة المستخدمة.
  • لا يجب تناول مضادات الالتهاب غير السترودية دون استشارة الطبيب لتأثيرها الضار على الكلى.

 

 

عن في العضل

فريق من المتطوعين من الأطباء وخريجي وطلبة الكليات المختلفة, مهتمين بنشر الوعي الصحي في المجتمع ومحاربة الجهل والشائعات الخاطئة البعيدة كل البُعد عن الحقائق المثبتة علمياً. بدأت الفكرة بفريق مكون من خمسة أشخاص فقط, وعلي مدار عام كامل وصل عدد المتطوعين بالفريق إلى 60 متطوع ومتطوعة, وأكثر من مليون مشاهد لأعمالنا المستمرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*