الرئيسية / حلقات في العضل / الإكتئاب – دلع أم قلة إيمان ؟!

الإكتئاب – دلع أم قلة إيمان ؟!

لا تعتبر جميع المواقف والمشاكل التى نمر بها يوميا إكتئابا ! ولكن فى معظم الأوقات يكون شكل من أشكال الحزن أو الندم ولكن نحن نستخدم لفظ الإكتئاب بشكل دارج فى حياتنا اليومية.

الاكتئاب ليس له علاقة بدرجة الإيمان ولكن للأسف هذه مشكلة تظهر فى مجتمعنا حيث يعتقد البعض أن مريض الإكتئاب لديه ضعف إيمان، ولكن لديه خلل فى بعض المواد الكيميائية فى المخ. للإكتئاب أشكال وأنواع كثيرة يجب استشارة الطبيب للتأكد من المرحلة التى يمر بها مريض الإكتئاب وكيفية علاج هذه المرحلة.

ماهو الإكتئاب ؟

الإكتئاب عبارة عن مرض سببه خلل فى المواد الكيميائية المنتقلة بين الخلايا ويوجد البعض منها داخل المخ، ينتج هذا الخلل عند دخول الشخص فى مجموعة من الأعراض التى تزيد شدتها إذا لم يتم معالجة الشخص بشكل سليم وقد يؤدى إلى التفكير فى إيذاء النفس أو الانتحار.

يمر الكثثير منا بنوبات من الحزن والكئابة خاصة عند حدوث أزمة أو ضغط نفسى ،حادث ،فقدان شخص قريب هنا تتأثر معنويات الشخص .

هل للإكتئاب أعراض ؟

نقول عن الشخص أنه مكتئب إذا حدث له إعاقة فى أداء وظائفه اليومية. فمريض الإكتئاب يعانى من عدة تغيرات فى شخصيتة تحتاج لاستشارة طبيب متخصص :

  • يعانى من ميل للحزن وأحيانا ميل للفرحة دون وجود سبب .
  • يعانى من فقدان للشهية وأوقات تزداد شهيته للأكل دون إحساس بلذة الطعام.
  • فقدان أو زيادة الوزن على حسب شهيته للأكل .
  • فقدان الرغبة أو الإهتمام بأى شئ .
  • يعانى من اضطرابات فى النوم كزيادة عدد ساعات النوم أو العكس خاصة فى كبار السن الذين يعانون من صعوبة فى النوم .

من الأكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب ؟

  • من المعروف أن السيدات أكثر عرضة للإكتئاب عن الرجال خاصة بعد الولادة مباشرة. ويرجع هذا السبب لوجود خلل فى مستوى الهرمونات الذى حدث بعد الولادة مباشرة
  • مصابى الأمراض المزمنة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم.
  • مرضى الأورام عرضة للإكتئاب ولكن هذا يؤثر على العلاج ومدىيتمحور استجابتهم له .

هل يوجد علاج للإكتئاب ؟

يتمحور علاج الإكتئاب حول ثلاث طرق، العلاج الدوائى والعلاح النفسى والعلاج بجلسات الكهرباء.

  •  العلاج الدوائى :

يعتمد على استخدام الأدوية مضادة للإكتئاب فهى تعمل على ضبط المواد الكيميائية الموجودة بالمخ وتؤثر على الحالة المزاجية للفرد ولكن هذه الأدوية وحدها لا تكفى .

  • العلاج النفسى والسلوكى :

هنا يحتاج الفرد لعدة علاجات سلوكية ونفسية حيث يحتاج للحديث مع الطبيب عن مواضيع معينة قد تكون سبب هذا الإكتئاب وبمساعدة الطبيب بهذا المريض قد تنتهى هذه المواقف ويبنتهى الشعور بالإكتئاب .

  • العلاج بالجلسات الكهربائية :

فى حالات الإكتئاب العنيفة ينصح الطبيب بجلسات الكهرباء. يعتقد البعض أن الجلسات الكهربائية هى طريقة لتعذيب المرضى ولكنها ليست كذلك. إنما طريقة العلاج هذه تساعد على تنظيم كهربية المخ لتصبح مستقرة، هذه الجلسة لا تتجاوز عدة دقائق وأثناء الجلسة يكون المريض نائما وبجواره طبيب التخدير ولا يشعر المريض بما يحدث أثناء الجلسة ولا يتذكرها أيضا ولا يكون لها أى أثار جانبية إطلاقا .

عن في العضل

فريق من المتطوعين من الأطباء وخريجي وطلبة الكليات المختلفة, مهتمين بنشر الوعي الصحي في المجتمع ومحاربة الجهل والشائعات الخاطئة البعيدة كل البُعد عن الحقائق المثبتة علمياً. بدأت الفكرة بفريق مكون من خمسة أشخاص فقط, وعلي مدار عام كامل وصل عدد المتطوعين بالفريق إلى 60 متطوع ومتطوعة, وأكثر من مليون مشاهد لأعمالنا المستمرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*