الرئيسية / أمراض / الكبد و الجهاز الهضمى / تليف الكبد – ما هى أسبابه وهل يمكن علاجه؟

تليف الكبد – ما هى أسبابه وهل يمكن علاجه؟

بواسطة : Esraa Atef

تليف الكبد هى أكبر معاناة يمكن أن تصيب الكبد نتيجة الإصابة بأمراض معينة أدت لظهور هذا التليف مثل الالتهاب الكبدى الوبائى وتناول الكحوليات لفترات طويلة. يقوم الكبد بعدة مهام فى الجسم أهمها التخلص من المواد السامة الناتجة من عمليات هضم الطعام والوصول لأقصى استفادة من هذا الطعام.

يحدث تليف الكبد كرد فعل من الجسم نتيجة الإصابة بالأمراض السابق ذكرها وإذا لم يتم تشخيص التليف مبكرا لا نستطيع التعامل معه ولكن إذا شخص مبكرا يمكن الحد منه ومن مضاعفاته وعلاجهما. كلما زاد التلييف زاد تحول نسج الكبد إلى نسج ليفى كلما قلت كفاءة الكبد وقلت وظائفه. إذا فإن تليف الكبد هو مرض يتبدل فيه نسيج الكبد المعافى بأنسجة ليفية بشكل تدريجي. ونتيجه لهذا التليف يحدث تشوه لبناء الكبد وتتضرر مهامه، ويحدث إعاقه لتدفق الدم الواصل الى الكبد من الجهاز الهضمي.

1450565862216

كيف يظهر تليف الكبد على جسم الإنسان ؟

عادة لا يكون هناك أى أعراض لتليف الكبد حتى يحدث ضرر كبير بالكبد فتبدأ تظهر الأعراض. ولكن إذا ظهرت أعراض تكون عبارة عن :

  • إرهاق وضعف عام فى الجسم.
  • حكة فى الجلد.
  • إصفرار للجلد والعينين.
  • تراكم سائل فى البطن ينتج عنه استسقاء.
  • غثيان وفقدان الشهية .

1450565860346(1)

  • تورم فى القدمين .
  • فقدان فى الوزن .
  • دوخة وتغييرات فى طريقة الكلام .
  • ظهور شعيرات دموية تشبه خيوط العنكبوت على الجلد.

أسباب تليف الكبد

كلما يصاب الكبد بمرض ما يحاول الجسم إصلاح هذا الضرر ويحول نسج الكبد إلى ألياف وكلما زاد الضرر كلما زادت عدد الندبات والالياف فى الكبد ولكن يجب تحديد السبب المؤدى لهذا التغير لتحديد نوعية العلاج ومنع حدوث أضرار أخرى ومن أهم هذه الأسباب :

  1. زيادة كمية الحديد فى الجسم .

  2. زيادة كمية عنصر النحاس فى الجسم .

  3. أمراض وراثية خاصة بهضم الجسم للسكريات .

  4. الالتهاب الكبدى الفيروسى والمناعى .

  5. تراكم الدهون فى الجسم تسبب الكبد الدهنى .

  6. الإصابة بالبلهارسيا .

هل الإصابة بتليف الكبد ينتج عنها مضاعفات؟

  • يوجد مضاعفات تتعلق بتدفق الدم للكبد مثل :
  1. ارتفاع ضغط الدم فى الأوردة الكبدية.

  2. تورم فى القدمين والبطن .

  3. تضخم الطحال .

  4. حدوث نزيف سواء كان بسبب وجود دوالى فى المرئ أو فى المعدة.

  • مع وجود مضاعفات أخرى تظهر على أجهزة الجسم المختلفة :
  1. سهولة الإصابة بالعدوى .

  2. سوء تغذية لقلة كفاءة الجسم على امتصاص الطعام.

  3. هشاشة العظام وضعفها وسهولة تعرضها للكسر.

  4. تكون حصوات المرارة .

  5. وأخيرا الإصابة بسرطان الكبد.

وللعلم لا تحدث كل هذه المضاعفات لنفس الشخص وبعض المضاعفات التى قد تحدث لا تحدث فى نفس الوقت . تختلف هذه المضاعفات طبقا لدرجة إصابة خلايا الكبد وتضررها.

كيف يتم تشخيص تليف الكبد؟

فى بداية الأمر لا تظهر أى مضاعفات فبالتالى لا ينتبه الشخص لأى تغييرات حتى يقوم بالفحص ولكن يتم اكتشاف تليف الكبد صدفة من خلال الفحص الروتينى. ولكن هناك فحوصات أخرى يجب عملها للتأكد من التشخيص :

  • فحوصات معملية :

  1. وظائف الكبد
  2. وظائف الكلى
  3. فحوصات دم للكشف عن فيروس
  • فحوصات تصويرية :

  1. أشعة مقطعية ورنين مغناطيسى
  2. عينة من الكبد

لا يتم طلب هذه الفحوصات فى ووقت واحد ولكن يتم الاختيار تبعا للأعراض والفحص من جهة الطبيب.

هل يمكن علاج تليف الكبد؟

يعتمد العلاج على درجة ضرر خلايا الكبد من الأسباب المختلفة السابق ذكرها. يكون هدف العلاج هو تقليل تكوين النسيج الليفى وتحول نسيج الكبد بأكمله. فينقسم العلاج إلى :

  • علاج السبب الرئيسى:

  1. الحد من تناول الكحوليات .
  2. تقليل الوزن خوفا من تراكم الدهون فى الجسم .
  3. أدوية للتحكم فى الالتهاب الكبدى الفيروسى .
  4. أدوية لتقليل الأعراض الناتجة عن تليف الكبد.
  • علاج مضاعفات تليف الكبد:

  1. علاج تورم الجسم :  تقليل تناول الأملاح والمواظبة على مدرات البول تحت إشراف الطبيب.
  2. علاج ارتفاع ضغط الأوردة الكبدية : تناول أدوية تقلل ارتفاع الضغط .
  3. علاج العدوى : عن طريق المضادات الحيوية والتطعيمات لمنع العدوى.
  4. سرطان الكبد : عمل فحوصات دم وسونار للكشف المبكر عنه.
  5. الغيبوبة الكبدية : تناول أدوية تقلل من المواد السامة الناتجة عن ضعف كفاءة الكبد.
  6. عند الوصول للحالات المتأخرة يكون العلاج الوحيد هو التدخل الجراحى وزرع كبد ولكن ذلك يحتاج وجود متبرع بكبد صحى وسليم، عمل فحوصات للتأكد من سير العملية بشكل صحيح .

عن في العضل

فريق من المتطوعين من الأطباء وخريجي وطلبة الكليات المختلفة, مهتمين بنشر الوعي الصحي في المجتمع ومحاربة الجهل والشائعات الخاطئة البعيدة كل البُعد عن الحقائق المثبتة علمياً. بدأت الفكرة بفريق مكون من خمسة أشخاص فقط, وعلي مدار عام كامل وصل عدد المتطوعين بالفريق إلى 60 متطوع ومتطوعة, وأكثر من مليون مشاهد لأعمالنا المستمرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*