الرئيسية / أمراض / الطب الرياضى / التهاب المفاصل – كيف يمكن أن أتجنبها ؟!

التهاب المفاصل – كيف يمكن أن أتجنبها ؟!

بواسطة : Samar Mohamed

من الممكن أن يصاب أكثر من مفصل وينتج عنه ألام وتخشب أو تيبس للمفاصل المصابة ،كما أنه يزداد سوءا مع تقدم السن، هذا هو ما يسمى بإلتهاب المفاصل. من أشهر أنواع إصابات المفاصل هى هشاشة العظام والمفصل الروماتويدى الناتج من الإصابة بالروماتيزم.

فى هشاشة العظام تتلف الطبقة المغطاة لنهاية العظمة والمكونة للمفصل المصاب، أما حالة التهاب المفصل الروماتويدى فهى عبارة عن مهاجمة الجهاز المناعى الجسم نفسه وتكون المفاصل هى الهدف الرئيسى له.

يختلف العلاج طبقا لنوع الالتهاب كمان يتمحور العلاج حول تقليل الأعرأعراض وتوفير بيئة مناسبة للحياة.

أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل

تعتمد الأعراض على نوع الالتهاب المصاب به الشخص حيث تتضمن هذه الأعراض:

  1. ألام فى المفاصل.
  2. تيبس ، تورم واحمرار فى المفصل المصاب.
  3. ضعف حركة المفصل.

أسباب التهاب المفاصل

يحدث كل من هشاشة العظام والتهاب المفصل الروماتويدى بطريقتين مختلفتين حيث:

هشاشة العظام

تحدث بسبب تلف وتمزق الغضروف الذي يساهم فى حركة  المفصلين معا مما يسبب تأكلهم  وتواجد الألم ، كما أنه يحد من حركة المفصل. يمكن أن يستمر التلف والتمزق سنوات طويلة .

التهاب المفصل الروماتويدي

بسبب التهاب المفاصل يهاجم جهاز المناعة الغشاء الزلالي المتواجد فى المفصل ويسبب فيه التهابا مما يؤدي الى انتفاخ واحمرار وألم في المفصل المصاب. هذا المرض قد يؤدي في نهاية الأمر إلى تدمير الغضروف والعظمة المتصلة بالمفصل.

أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل

  • وجود تاريخ عائلى.
  • تقدم السن.
  • الجنس.

تصاب النساء بالتهاب المفصل الروماتويدى ولكن يصاب معظم الرجال بالنقرس أو غيره من التهابات المفاصل.

  • وجود إصابة سابقة فى المفصل.
  • السمنة.

عند الشكوى بوجود ألام أو احمرار وتورم فى المفصل يجب التوجه فورا إلى الطبيب الذى سيطلب عدة تحاليل من دم وبول والسائل الزلالى الخاص بالمفصل مع الأشعة السينية والمقطعية أو الرنين المغناطيسى لمعرفة السبب. وكلما كانت الحالة مبكرة كلما كان علاجها أسهل وأسرع.

يعتمد العلاج على تقليل الأعراض وتحسين حركة المفصل

يحتاج هذا إلى عدة طرق علاجية ولكن يتم تحديد أفضل طريقة وفقا للحالة.

  • أدوية:

يكون العلاج عبارة عن مسكنات ومضادات التهاب غير ستيرودية أو كورتيزون.

  • العلاج الطبيعى:

يساعد العلاج الطبيعى فى تحسن كثير من الحالات وتقوية العضلات المحيطة بالمفصل.

  • التدخل الجراحى:

إذا لم تنجح الحلول السابقة يجب التدخل جراحيا فى بعض الحالات.

 ماذا عليك أن تفعله إذا كنت مصابا أو عرضة للإصابة ؟!

بالاضافة لكل هذا بعض الروتينيات اليومية الني يجب الاستمرار عليها لتخفيف الالم او تجنب حدوث الاسوأ وهذا يتضمن تغيير نمط الحياة :

  • ممارسة بعض الرياضة الخفيفه وخاصة في الليل فهذا سيشعرك بقلة تيبس فالصباح ومن الأفضل إذا كنت مصاب بدرجة عالية من التهاب المفاصل ان تسأل طبيب العلاج الطبيعي علي نوع الرياضة المناسبة لك لتجنب خطر الإصابة أو حدوث أخطاء أثناء التمرين فيحدث العكس .
  • إذا كنت ممن يجلسون كثيرا علي المكتب للعمل أو للقراءة عليك أن تعيد تعديل جلستك مستقيما وتحريك رقبتك علي الجانبين وتحريك اليد وتنحني قليلا للامام وتمد قدميك ، ولا تكثر من الجلوس عليك الاستراحة قليلا أو أن تتمشي لدقائق ثم تكمل عملك.
  • المحافظة علي وزن الجسم ,فزيادة الوزن تزيد من مضاعفات التهاب المفاصل , فإذا كنت تعاني من زيادة الوزن عليك تخفيف الوزن تدريجيا وبصورة صحيحة ليست قاسية وستشعر باختلاف .
  • كن حريصا علي تناول وجبات صحية تحتوي علي معظم العناصر الغذائيه مثل الفواكة والخضار والنشويات و البروتين والقليل من الدهون .
  • الاقلاع عن التدخين , فالتدخين يسبب زيادة الضغط علي الانسجة الضامة ما يؤدي الي زيادة التهاب المفاصل وألامها.

 

 

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*