الرئيسية / أمراض / أطفال / التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال -علاجه والوقاية منه

التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال -علاجه والوقاية منه

بواسطة : Nouran Mohamed

يعتبر التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال من الأمراض الشائعة  وذلك لسهولة تعرضهم للبكتيريا أو الفيروس المسبب للمرض. يختفى هذا الالتهاب من تلقاء نفسه عند معظم الأطفال ولكن فى البعض تزداد خطورة الالتهاب ويمكن أن يتكرر على فترات وهنا يحتاج الذهاب إلى طبيب.

الأطفال أكثر عرضة لتلك الإصابات لان قناة استاكس عندهم قصيرة وعريضة وهى طريق جيد لانتقال الجراثيم والفيروسات وأيضا هم الأكثر عرضة لنزلات البرد واحتقان البلعوم والنوبات الرئوية والتى عن طريقها تتكاثر الجراثيم وتصل عن طريق قناة استاكس للاذن الوسطى.ايضا الرضاعة الصناعية حيث يكون اللبن غير معقم بالكامل وقد يحمل الجراثيم التى قد تصل ايضا للاذن الوسطى

 

يصاب أكثر من ثلثى الأطفال بالتهاب الأذن الوسطى مرة أو أكثر فى سن الثالثة. تنتشر الإصابة فى فصل الشتاء لاقترانها بنزلات البرد. ويمكن أن يصاب الأفراد البالغين بها ولكن ذلك أمر غير شائع.

أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

الأذن تتكون من تلاث غرف الاذن الخارجية والوسطى والداخلية لكل منهم مهامه الخاصة .فالأذن الوسطى هى عبارة عن غرفة تتكون من عظيمات السمع وهى خلف غشاء الطبلة مباشرة وأيضا تحتوى الغرفة على قناة تربطها بالبلعوم pharynx وتدعى قناة استاكيس eustacian tube.

أما عن اسباب التهاب الاذن الوسطى فغالبا مايكون السبب هو الجرثومات التى تصل الى الاذن الوسطى وتتكاثر وتكثر الإفرازات وتتراكم ويلتهب الغشاء ويحمر وتضغط الافرازات على غشاء الطبلة الذى يحدث الما شديدا ويجعل حركة الطبلة صعبة فيضعف السمع.

عوامل تزيد من فرصة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى

  • السن والجنس:

تبدأ الإصابة فى سن الثالثة من عمر الطفل ويكون الذكر أكثر عرضة للإصابة من الأنثى.

  • الارتباط بمواسم معينة :

يزداد التعرض لالتهاب الأذن الوسطى عند الأطفال بفصل الشتاء لكثرة التعرض لنزلات البرد وعدوى الجهاز التنفسى.

  • استخدام السكاتة :

يفترض أن كثرة استخدامها يزيد من فتح قناة استيكياس وهذا يضع الأذن الوسطى فى محل خطورة لتعرضها للعدوى والالتهاب.

  • التدخين:

يعتقد أن التدخين عامل خطورة يزيد من وجود الالتهاب الحاد والمزمن أيضا.

أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

سبق أن ذكرنا أن التهاب الأذن الوسطى مرتبط بعدوى الجهاز التنفسى ولذلك تتضمن أعراضه:

  1. ألام فى الجسم.
  2.  توعك و قئ.
  3. ارتفاع درجة الحرارة .
  4. اما اذا كان الطفل صغير ولا يستطيع الكلام بعد فتظهر عليه الاعراض غالبا مشابهة لاعراض الجهاز الهضمى ويتلوى من الم كألم البطن ويشد بيديه فى اذنه فى اغلب الحالات وغالبا مايصاحب اعراض الاذن اعراض نزلات البرد ورشح من الانف.

قد ترتفع درجة الحرارة لدرجة تساهم فى حدوث تشنجات!. وعند فحص الطبيب للطفل يجد عدة أعراض:

  • إحمرار لغشاء طبلة الأذن.
  • ضعف فى السمع.

ولكن لا يكون ملحوظا بالنسبة للأم لصغر سن الطفل. وتتطور الحالة وتظهر عدة مضاعفات :

  1. صراخ الطفل من شدة الألم.
  2. خروج إفرازات خضراء من أذن الطفل.
  3. التهاب شديد فى غشاء الطبلة ووجود ثقب ساعد على خروج هذه الإفرازات.

تشخيص التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

يتمحور تشخيص الالتهاب على معرفة نوع العدوى لتحديد نوع العلاج، قياس درجة سماع الطفل من عدمها، توقع حدوث أى مضاعفات.

  1. عمل مزرعة لإفرازات الأذن.
  2. قياس قوة السمع.
  3. أشعة مقطعية ورنين مغناطيسى إذا تواجدت أى مضاعفات.

علاج التهاب الأذن الوسطى 

يختفى الالتهاب عند معظم الحالات دون أى دواء طبى ولكن بعض الحالات تحتاج تناول مضادات حيوية و قطرات الاذن وخافض الحرارة :

  1. استمرار الأعراض لمدة أكثر من ثلاث أيام.
  2. الطفل تحت الثانية من العمر وتمت إصابة الأذنين مع معظم الأعراض.
  3. وجود أى إفرازات فى أذن الطفل بغض النظر عن السن.
  4. الطفل المعرض لأى مضاعفات كالطفل ذى المناعة الضعيفة، مصاب بأمراض مزمنة فى القلب أو الكبد أو الرئة.
  5. أما إذا كان غشاء الطبلة منتفخا فقد يلجأ الطبيب إلى إجراء شق صغير به كى يقوم بتخفيف الضغط على الأذن الناجم من تراكم الافرازات خلف الطبلة وهذا الشق يلتئم بعد الشفاء أما إذا كانت تلك الحالة تتكرر عند الطفل كثيرا قد يلجا الطبيب الى اجراء عملية ويضع انبوب تهوية صغير عبر غشاء الطبلة للتخلص من أى إفرازات قد تحدث.
  6. عند حدوث أى مضاعفات للطفل مثل تكرار هذا الالتهاب على فترات متقاربة، حدوث تشنجات مع ارتفاع درجة الحرارة, التهاب الأغشية السحائية حول المخ يجب الذهاب للمستشفى فورا.

الوقاية من التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

  1. الاهتمام بالرضاعة الطبيبعية لان لبن الام معقم وايضا يعطى الطفل المناعة اللازمة لحماية جسده من الأمراض.
  2. المحافظة على عدم التعرض لنزلات البرد المتكررة أو التهابات الحلق وقد يكون ذلك عن طريق إزالة اللوزتين أو إزالة اللحمية.
  3. التأكيد على أن التدخين السلبى هو أحد اسباب التهاب الأذن الوسطى لذا ينصح بجعل البيئة حول الطفل خالية من التدخين .

 

عن في العضل

فريق من المتطوعين من الأطباء وخريجي وطلبة الكليات المختلفة, مهتمين بنشر الوعي الصحي في المجتمع ومحاربة الجهل والشائعات الخاطئة البعيدة كل البُعد عن الحقائق المثبتة علمياً. بدأت الفكرة بفريق مكون من خمسة أشخاص فقط, وعلي مدار عام كامل وصل عدد المتطوعين بالفريق إلى 60 متطوع ومتطوعة, وأكثر من مليون مشاهد لأعمالنا المستمرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*